الرئيسية / سياسة / رحيل جيهان السادات عن عمر يناهز 88 عامًا والسيسي يمنحها “وسام الكمال”

رحيل جيهان السادات عن عمر يناهز 88 عامًا والسيسي يمنحها “وسام الكمال”

غيب الموت جيهان السادات أرملة الرئيس الراحل أنور السادات،  عن عمر ناهز 88 عامًا، بعد تدهور حالتها الصحية في الآونة الأخيرة.

ونعت الرئاسة المصرية الراحلة، حيث قال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة، بسام راضي: “تنعي رئاسة جمهورية مصر العربية ببالغ الحزن والأسى السيدة جيهان السادات، قرينة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، بطل الحـ ـرب والسلام”.

وتابع: “قدمت نموذجا للمرأة المصرية في مساندة زوجها في ظل أصعب الظروف وأدقها، حتى قاد البلاد لتحقيق النصر التاريخي في حرب أكتوبر المجيدة، الذي مثل علامة فارقة في تاريخ مصر الحديث، وأعاد لها العزة والكرامة”.

وأضاف أن الرئيس عبد الفتاح السيسي أصدر قرارا بمنحها “وسام الكمال” وإطلاق اسمها على أحد محاور القاهرة.

يذكر أن جيهان السادات من مواليد عام 1933 لأب مصري وأم بريطانية، وخلال حرب عام 1973، ترأست جيهان الهلال الأحمر المصري وجمعية بنك الدم المصري، وكانت الرئيس الفخري للمجلس الأعلى لتنظيم الأسرة، كما كانت رئيسة الجمعية المصرية لمرضى السرطان، وجمعية الحفاظ على الآثار المصرية، والجمعية العلمية للمرأة المصرية، وجمعية رعاية طلاب الجامعات والمعاهد العليا.

ونكشف من خلال هذا التقرير المـ ـرض الذي تسبب في رحيل جيهان السادات، ومعانـ ـاتها معه خلال الشهور الأخيرة، كالتالي:

عا نت سيدة مصر الأولى سابقا  من إصابتها بمـ ـرض السرطان، ومنذ ما يقرب من شهر، تعرضت جيهان السادات لوعكة صحية شديدة، جعلتها تحتاج للدخول للعناية المركزة، وكانت على مدار الشهر الماضي تتلقى العلاج اللازم، الأمر الذي جعل حالتها الصحية تتحسن خلال الأيام القليلة الماضية.

وكانت قد أوضحت المصادر المقربة من أسرة الرئيس الأسبق والراحل محمد أنور السادات، أن حالتها الصحية خلال الساعات القليلة الماضية كانت مستقرة إلى حد كبير إذ أنها كانت لا تتقدم أو تتأخر، الأمر الذي جعل الأطباء يفكرون في السماح لها بالخروج من المركز الطبي لتلقي العلاج في منزلها.

ولم تكن تلك الوعكة الصحية التي تعرضت لها منذ شهر هي الأولى لها، ولكنها كانت تتعرض لعدد من الوعكات الصحية المختلفة، والتي جعلتها تتوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية لتلقي العلاج اللازم.

ولكن جاء خبر وفاتها صباح اليوم الجمعة 9 يوليو 2021، ليقضي على تلك الآمال التي رسمها الأطباء حول تحسن حالتها الصحية، وآمالهم في الاستعداد لخروجها من المركز الطبي المتخصص، بعد موافقة الفريق الطبي المشرف على حالتها الصحية، ليُسدل الستار عن رحلة كفاح سيدة مصر الأولى سابقا مع الرئيس الأسبق محمد أنور السادات.

شاهد أيضاً

وزير الخارجية الأردني والفرنسي يُغادران القاهرة

شهدت الساعات القليلة الماضية مُغادرة وزير الخارجية الأردني ووزير الخارجية الفرنسي من مطار القاهرة الدولي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *